مؤشرات   مؤشرات

   قوانين المشاركة  /  استعادة كلمة المرور /  طلب تنشيط العضوية  /  للإعلان لدينا  /  مركز رفع الملفات

 

 


العودة   مؤشرات > المنتديات عامة > مــــــــنــــــتــــــدى الشــــعــــــــــــــــــــــر و الأدب



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-2012, 11:47 AM   #1
أبو سالم
" مراقب عام "

 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 13,208
آخر تواجد: 16-02-2014 10:40 AM
افتراضي معلقات العرب.

الحديث عن المعلقات ذو شجون،وقد قالت العرب :"كلُّ فتاةٍ بأبيها معجبة"،فحُقَّ للعرب أن يعجبوا بشعراء المعلقات ومعلقاتهم،وقد بلغ من افتتان العرب في الجاهلية بالمعلقات أن قال الشاعر:
ألهى بني تغلب عن كلِّ مكرمة...قصيدةٌ قالها عمرو بن كلثوم.
وللشعر في حياة عرب الجاهلية مساحة فخر لا تقل عن مساحة الفروسية والشجاعة والكرم والنخوة،وقد بلغ اهتمام العرب بالشعر أن جعلوا له محكمين في أسواقهم الموسمية؛فقد نصبوا قبة من إدم في عكاظ للنابغة الذبياني يحكم فيها بين الشعراء ويجيز قصيدهم،وكان ممن وفد إليه الخنساء وحسان بن ثابت في قصة معروفة نقدت فيها الخنساء حسان في افتحاره بقومه إذ يقول:
لنا الجفنات الغر يلمعن في الضُّحى...وأسيافنا يقطرن من نجدة دما
فقالت الخنساء والله إنك شاعر لوقلت:
جفان فالجفنات قلة دون السبعة ولو قلت سيوف بدل أسياف ،ولو قلت يبرقن في الدجى فالضيوف أكثر في الليل من الضُّحى،ولو قلت يجرين أكثر غزارة من القطران.
وكانت القبيلة تفخر بشاعرها فهو صوتها وإعلامها وسهمها الذي تنبل به خصومها.
والمعلقات مجموعة من القصائد التي قيلت في العصر الجاهلي ،واختلف النقاد في سبب تسميتها وفي تسميتها.
ففريق ممن سماها المعلقات قال بأن سبب ذلك تعليقها على أستار الكعبة وفريق آخر قال بل لتعلقها في صدور الناس ،وفريق سماها المذهبات بزعمه أنها كثتبت بماء الذهب،وفريق سماها السموط حمع سمط وهو الخيط الذي تنظم فيه خرزات العقد، وفريق سماها المشهورات،والأشهر والأذيع ما تعارف عليه الناس المعلقات.
طال الاختلاف عددها كما هو في مسماها ،فابن عبد ربه في عقده عدًّها سبعا هي:
1-معلقة امرئ القيس التي يقول مطلعها:
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنل...بسقط اللوى بين الدخول فحومل.
2-معلقة طرفة بن العبد التي يقول مطلعها:
لخولةَ أطلال ببرقة ثهمد...تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد.
3-معلقة زهير بن أبي سلمى التي يقول مطلعها:
امن أم أوفى دمنة لم تكلم...بحومانة الدراج فالمتثلم.
4-معلقة عمرو بن كلثوم التي يقول مطلعها:
ألا هبي بصحنك فأصبحينا...ولا تبقي خمور الأندرينا.
وفي رواية:
......................................وجودي من خمور الأندرينا.
5-معلقة عنترة بن شداد التي يقول مطلعها:
هل غادر الشعراء من متردم...أم هل عرفت الدار بعد توهم.
6-معلقة لبيد بن ربيعة العامري التي يقول مطلعها:
عفتِ الدِّيار محلها فمقامها....بمنى تأبد غولها فرجامها.
7-معلقةالحارث بن حلزة التي يقول مطلعها:
آذنتنا ببينها أسماء....رّبَّ ثاوٍ يمل منه البقاء.
وقد وافقه الزوزني في عددها وأصحابها ،أما أبو زيد القرشي في جمهرته فقد عدهم ثمانية بإسقاطه الحارث بن حلزة وإضافة النابغة بقصيدته التي يقول مطلعها:
عوجوا فحيوا لنعم دمنة الدار....ماذا تحبون من نوى وأحجار.
والأعشى ميمون بقصيدته التي يقول مطلعها:
ما بكاء الكبير بالاطلال...وسؤالي وماترد سؤالي.
اما التبريزي فقد عدها عشرا بإضافته عبيد بن الابرص للسابقين بقصيدته التي يقول مطلعها:
أقفر من أهله ملحوب...فالقطيبيات فالذنوب.
ويروي التبريزي للأعشى قصيدته التي يقول مطلعها:
ودع هريرة إن الركب مرتحل...وهل تطيق وداعا ايها الرجل.
ومما سبق فالثابتون في الروايات الثلاث خمسة هم: امرؤالقيس بن حجر وطرفة بن العبد وزهير بن أبي سلمى وعمرو بن كلثوم وعنترة.
وقد اعتمد النقاد على المعلقات في بيان البناء الفني للقصيدة الجاهلية حيث:
الوقفة الطللية،وصف الراحلة،وصف الحبيبةوقد يذكر في قصيدته أكثر من حبيبة،الفخر بفروسيته وأوابده،الحكمة؛ومن خصائص القصيدة الجاهلية:
صعوبة الألفاظ وغرابتها وجزالتها،بساطة التصوير،أثر البيئة.
ظهرت عند المتأخرين أراء تنكر وجود الشعر الجاهلي جملة وهو ما يسمى بقضية النحل وتزعمها من النقاد العرب طه حسين وللحديث في هذا الجانب تتمة إن شاء الله.

أبو سالم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-01-2012, 05:45 PM   #2
الذهب
أبو هـيثم
"نائب المشرف العام"

 
الصورة الرمزية الذهب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: مؤشرات بلا حدود
المشاركات: 29,278
آخر تواجد: 19-04-2014 05:48 PM
Thumbs up

ما شاء الله .... تبارك الله
اشكرك من كل قلبي ... " يابو مبارك " .... فمثلك يستحق الشكر والتقدير

بانتظار تكملة الموضوع ... ونتمنى من جميع الأخوة الادباء في هذا المنتدى إثراءه معكم

أخوك,,

الذهب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2012, 12:11 AM   #3
bader1388
أبـو طيف
"عضـو قـدير"

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: RIYADH
المشاركات: 16,209
آخر تواجد: 19-04-2014 10:05 PM
افتراضي

بارك الله فيك

__________________
الـعـز مـطـلـب والـمــراجــل تـوافيق
والـهــون بـــاب مالنـا فـيـه مدخالِ
bader1388 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2012, 05:21 PM   #4
moussy
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 545
آخر تواجد: 22-02-2014 06:56 PM
افتراضي

جزاك الله خير ابو مبارك لو كان فيه شرح لكل معلقة مع ذكر الابيات
صراحة بعض الكلمات ما ندري معناها

moussy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2012, 10:08 PM   #5
أبو سالم
" مراقب عام "

 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 13,208
آخر تواجد: 16-02-2014 10:40 AM
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dfaih مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير ابو مبارك لو كان فيه شرح لكل معلقة مع ذكر الابيات
صراحة بعض الكلمات ما ندري معناها
شرفني مرورك العطر..وبالنسبة لشرح المعلقات فليس من اليسير تناول ذلك بالتفصيل ولكن لا ضير لو حددت ما صعُب منها وإن كنت أرى معلقة طرفة هي الأغرب ألفاظا بين المعلقات العشر وهذا لا ينفي الصعوبة في ألفاظ بقية المعلقات وللتمثيل عن ذلك قوله:
آمون كألواح الأران نسأتها...على لا حب كأنه ظهر برجد.
البيت من وصفه لناقته ،وقد وصف ناقته في اثنين وأربعين بيتا من أبيات المعلقة،وتعد الأكمل في وصف الناقة في شعر العرب.
وآمون:من الأمن فناقته أمينة من العثرات،وألواح الأران:التابوت العظيم وكان قبل هذا البيت قد شبه حدوج عشيقته(مركبها في إبل أهلها وهم راحلون)بسفن ابن يامن رجل من أهل هجر يشتغل في ملاحة السفن:
عدولية او من سفين ابن يامن...يجور بها الملاح طورا ويهتدي
يشق عباب الماء حيزومها بها.....كم قسم الترب المفايل باليد.
نسأتها :ضربتها بالمنسأة ،ورويت نصأتها بمعنى زجرتها.
اللاحب:الطريق الآ منة المستوية،،البرجد:الكساء المخطط..
فهو يصف ناقته بالأمينة ولكبر خلقها فعظامها كألواح التابوت العظيم،ولقد ضربتها بمنسأة على طريق واضحة ككساء مخطط لعرض الطريق وسعتها.
وفي الجانب الآخر فهذا لا ينفي صفة سهولة الألفاظ عن قصائد أخرى جاهلية كمعلقة الأعشى في الروايات العشر ودع هريرة.
أبو سالم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2012, 11:06 PM   #6
أبو سالم
" مراقب عام "

 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 13,208
آخر تواجد: 16-02-2014 10:40 AM
افتراضي

قبل أن نسبر الغور في إلقاء المزيد من الضوء على شعراء المعلقات وقصائدهم،لابدَّ أن نلقي الضوء على قضية مهمة ظهرت منذ وقت مبكر في الأدب العربي ولكنها كبرت لتشغل النقاد زمنا وما زالت تشغلهم،تلك هي قضية الانتحال في الشعر الجاهلي.
ومعنى الانتحال في الشعر هو:
النحل:نسبة شعر شاعر إلى شاعر آخر.
الانتحال:إدعاء شعر الآخرين.
وهناك الوضع وهو أن ينظم المرء الشعر وينسبه لغيره.
وأول من تطريق لقضية النحل والانتحال ابن سلام الجمحي في كتابه طبقات فحول الشعراء في القرن الثالث الهجري.
وقد أرجع ابن سلام ذلك لأسباب عدة يأتي من أهمها غياب التدوين،وخلط الرواة بين الشعر بالزيادة والنقصان .
أما في العصر الحديث فقد تزعم المستشرق مار جليوت في بحثه أصول الشعر العربي عام1925فريق المنكرين للشعر الجاهلي.
وجاء من بعده طه حسين عام 1926وتبنى نظرية الشك في كتابه(في الشعر الجاهلي)،- يرى طه حسين أن كثيراً من الشعر الجاهلي موضوع بعد الإسلام .وقد تشابهت آراؤه في الاستدلال مع آراء مرجليوث وصرح بأنه اتبع منهج ديكارت الفلسفي ، وكما فهمه فهو منهج يتبع طريقة التشكيك . وأنكر عليه البعض ذلك وردَّ بأن منهج ديكارت ليس كذلك ، وإنما هو ألا يقبل المرء أمراً على أنه حقيقة إلا إذا قامت الدلائل عليه .

ودوافع شكه هي :
1- أن هذا الشعر لا يمثل حياة العرب في الجاهلية دينيا ، وسياسيا ، واجتماعيا .

2- أنه لا يمثل لهجات العرب ، بل جاء على لغة القرآن.

3- أنه لم يصل إلينا مدوناً بل وصل عن طريق الرواية الشفوية . ويشكك في الرواة ويتهمهم بالانحراف عن أصول الدين وقواعد الأخلاق.
4)الرواة :
كانت رواية الشعر تتم بنقل شاعر عن آخر. فمن أراد أن يصبح شاعراً لزم شاعراً فحلاً يحفظ عنه ويروي له، فكان زهير بن أبي سلمى راوية أوس بن حجر، وكان كعب بن زهير والحطيئة راويتي زهير.
أما الرواة في القرن الثاني وما بعده فهم كالآتي:
1- محمد بن السائب الكلبي ، ت 146هـ

2- عوانة بن الحكم ، ت 147 هـ

3- حمَّاد بن سابور ، حماد الراوية ، 156 هـ .(من أشهر الرواة).
ولم يرد لهؤلاء كتب مدونة ، بل روي عنهم ودونت الكتب من بعدهم .
وقد جاء بعدهم:
1- أبو عمرو بن العلاء ، ت 158 هـ

2- المفضل بن محمد الضبي ، ت 170 هـ

3- خلف بن حيان ، خلف الأحمر .(من أشهر الرواة)

4- عبد الملك بن قريب ، الأصمعي ، ت 215 هـ .
وبأهمية الموضوع وخطورته فقد ظهر فريقين من النقاد والمهتمين بالأدب،فريق مؤيد لطه حسين في نظريته،وفريق آخر معارض ولكل فريق أدلته وبراهينه،وكل الفريقين ابتعد عن أصول مناهج البحث العلمي التي تقبل بالرأيين فترجح الأوثق وهذا فريق وسط تزعمه د.مصطفى صادق الرافعي في كتابه(الأدب العربي)، ود.عمر فروخ في كتابه(تاريخ الأدب العربي).
وقد بين الدكتور عمر فروخ بان إنكار شعر العرب الجاهلي كلية نسف لحضارة الأمة كلها؛وتساءل كيف يطلب منا أن نصدق بحضارة اليونان والإغريق والفراعنة !ولا يطلب منا ذلك في حضارة أمتنا؟!،وزاد على ذلك باستدلال اليمنين القادمين للرسول صلى الله عليه وسلم الطريق ببيت لامرئ القيس،وتكذيب أبي بكر رضي الله عنه وتصديقه للبيد في بيت شعر واحد:
إلا كل شئ ما خلا الله باطل...وكل نعيم لا محالة زائل.
فقال أبو بكر رضي الله عنه:صدق في الأولى وكذب في الثانية ؛فنعيم الجنة باق.
وعمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول :علموا أولادكم الشعر فإنه ديوان العرب؛وإن لم يستدل بذلك على وجود الشعر الجاهلي خاصة ولكن من غير المعقول أن يختزل تاريخ العرب(ديوانهم )في ثلاثين أو أربعين سنة ،ويؤيد ذلك أن عليا بن أبي طالب يقول عن امرئ القيس:سبق الشعراء فخسف لهم عيون الشعر خسفا.
وخلاصة القضية ليس علينا أن نؤمن بقضية النحل جملة وليس لنا أن ننكرها جملة كذلك،فهناك شعر منحول ،وبالمقابل هناك شعر وصلنا كما قيل من فم صاحبه.
وللحديث تتمة إن شاء الله.


















أبو سالم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-01-2012, 11:16 AM   #7
العلم الاكيد
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 255
آخر تواجد: 08-04-2014 11:42 AM
افتراضي

موسوعة أدبية لا يستهان بها
جزاك الله خير

العلم الاكيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2012, 06:33 AM   #8
moussy
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 545
آخر تواجد: 22-02-2014 06:56 PM
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبومبارك مشاهدة المشاركة
شرفني مرورك العطر..وبالنسبة لشرح المعلقات فليس من اليسير تناول ذلك بالتفصيل ولكن لا ضير لو حددت ما صعُب منها وإن كنت أرى معلقة طرفة هي الأغرب ألفاظا بين المعلقات العشر وهذا لا ينفي الصعوبة في ألفاظ بقية المعلقات وللتمثيل عن ذلك قوله:
آمون كألواح الأران نسأتها...على لا حب كأنه ظهر برجد.
البيت من وصفه لناقته ،وقد وصف ناقته في اثنين وأربعين بيتا من أبيات المعلقة،وتعد الأكمل في وصف الناقة في شعر العرب.
وآمون:من الأمن فناقته أمينة من العثرات،وألواح الأران:التابوت العظيم وكان قبل هذا البيت قد شبه حدوج عشيقته(مركبها في إبل أهلها وهم راحلون)بسفن ابن يامن رجل من أهل هجر يشتغل في ملاحة السفن:
عدولية او من سفين ابن يامن...يجور بها الملاح طورا ويهتدي
يشق عباب الماء حيزومها بها.....كم قسم الترب المفايل باليد.
نسأتها :ضربتها بالمنسأة ،ورويت نصأتها بمعنى زجرتها.
اللاحب:الطريق الآ منة المستوية،،البرجد:الكساء المخطط..
فهو يصف ناقته بالأمينة ولكبر خلقها فعظامها كألواح التابوت العظيم،ولقد ضربتها بمنسأة على طريق واضحة ككساء مخطط لعرض الطريق وسعتها.
وفي الجانب الآخر فهذا لا ينفي صفة سهولة الألفاظ عن قصائد أخرى جاهلية كمعلقة الأعشى في الروايات العشر ودع هريرة.

جزاك الله خير والله يسعدك ويبارك فيك
هذا بلا ابوك يا عقاب
نقرأ المعلقات وحفظناها في المدارس لكن بدون فائدة
المشكلة نحب الشعر ونحب نسمع ونقرأ فيه لكن احيانا تمر علي ابيات لا اعرف معناها الصحيح
moussy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-01-2012, 07:54 PM   #9
المعدن الثمين
أبو سلطان
"مراقب عام"

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 36,837
آخر تواجد: 19-04-2014 11:46 PM
افتراضي

الله يعطيك العافية ابو مبارك

أختيار أدبي رائع

المعدن الثمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-01-2012, 12:04 AM   #10
ابو حـــاتم
"عضو قـدير"

 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 12,331
آخر تواجد: 29-01-2014 11:00 AM
افتراضي

مبدع ابو مبارك ..

استمر فلك متابعين..

__________________
لَا اله إلآ أنتَ ُسبحآنك إنِي كُنت من الظَالمينْ }~
~{ ُسبحانْ الله وبِحمده سُبحَان الله العَظيمْْ
ابو حـــاتم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

 

منتدى الاسهم السعودية

منتدى التحليل المالي والاساسي

منتدى العملات

منتدى التحليل الفني

منتدى تعليم موجات إليوت

منتدى المشاريع الاستثمارية

منتدى العقار

منتدى الاسهم الخليجية والعالمية

 

   
 

الساعة الآن 11:29 AM بتوقيت مكة المكرمة


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لدى مؤشرات


web site counter